منتديات نــــــصــــرالـــــد يـــــن
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه



 
الرئيسيةبوابة  المنتدىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

حصريا البوم بشرى - إحكي 2009 - Ripped From CD @ 192Kbps على اكثر من سيرفرتحميل فيلم دكتور سيلكونحصريا تحميل فيلم كابتن هيما نسخة vcd اصلية بحجم 260 ميجا تحميل مباشر l تحميل فيلم تامر حسنى  

شاطر | 
 

 فضائل أبي بكر الصــــــــــــديق رضي الله عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mounir
نــــــــائـــــب الـــمــديـــر
نــــــــائـــــب  الـــمــديـــر
avatar

ذكر
الجدي
الحصان
تاريخ الميلاد : 23/12/1990
العمر : 27
عدد الرسائل : 114
الموقع : www.mounir-9-1.skyblog.com
العمل/الترفيه : talib fi chat
تاريخ التسجيل : 12/03/2009
السٌّمعَة : 4
نقاط : 173

مُساهمةموضوع: فضائل أبي بكر الصــــــــــــديق رضي الله عنه   الخميس مارس 19, 2009 11:10 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبداللــــه
ورسوله ورضي الله عن الصحابة الأخيار .

وبعد ، فهذه أول مشاركة لي في هذا المنتدى الذي أسال الله عزوجل أن يبارك فيه ، وندعوا الله عزوجل أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل ، إنه ولي ذلك والقادر عليه .


فضائل أبي بكر الصديق رضي الله عنه
=====================

حدثني عبد الله بن محمد، حدثنا أبو عامر، حدثنا فليح، قال حدثني سالم أبو النضر، عن بسر بن سعيد، عن أبي سعيد الخدري ـ رضى الله عنه ـ قال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس وقال ‏"‏ إن الله خير عبدا بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ذلك العبد ما عند الله ‏"‏‏.‏ قال فبكى أبو بكر، فعجبنا لبكائه أن يخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عبد خير‏.‏ فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو المخير وكان أبو بكر أعلمنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن من أمن الناس على في صحبته وماله أبا بكر، ولو كنت متخذا خليلا غير ربي لاتخذت أبا بكر، ولكن أخوة الإسلام ومودته، لا يبقين في المسجد باب إلا سد، إلا باب أبي بكر ‏"‏‏.

حدثنا عبد العزيز بن عبد الله، حدثنا سليمان، عن يحيى بن سعيد، عن نافع، عن ابن عمر ـ رضى الله عنهما ـ قال كنا نخير بين الناس في زمن النبي صلى الله عليه وسلم فنخير أبا بكر، ثم عمر بن الخطاب، ثم عثمان بن عفان رضى الله عنهم‏

حدثنا مسلم بن إبراهيم، حدثنا وهيب، حدثنا أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس ـ رضى الله عنهما ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ ولو كنت متخذا من أمتي خليلا لاتخذت، أبا بكر ولكن أخي وصاحبي ‏"‏‏.

حدثنا معلى، وموسى، قالا حدثنا وهيب، عن أيوب، وقال، ‏"‏ لو كنت متخذا خليلا لاتخذته خليلا، ولكن أخوة الإسلام أفضل ‏"‏‏.

حدثنا الحميدي، ومحمد بن عبد الله، قالا حدثنا إبراهيم بن سعد، عن أبيه، عن محمد بن جبير بن مطعم، عن أبيه، قال أتت امرأة النبي صلى الله عليه وسلم فأمرها أن ترجع إليه‏.‏ قالت أرأيت إن جئت ولم أجدك كأنها تقول الموت‏.‏ قال عليه السلام ‏"‏ إن لم تجديني فأتي أبا بكر ‏"‏‏.

حدثني أحمد بن أبي الطيب، حدثنا إسماعيل بن مجالد، حدثنا بيان بن بشر، عن وبرة بن عبد الرحمن، عن همام، قال سمعت عمارا، يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وما معه إلا خمسة أعبد وامرأتان وأبو بكر‏.

حدثنا معلى بن أسد، حدثنا عبد العزيز بن المختار، قال خالد الحذاء حدثنا عن أبي عثمان، قال حدثني عمرو بن العاص ـ رضى الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه على جيش ذات السلاسل، فأتيته فقلت أى الناس أحب إليك قال ‏"‏ عائشة ‏"‏‏.‏ فقلت من الرجال فقال ‏"‏ أبوها ‏"‏‏.‏ قلت ثم من قال ‏"‏ ثم عمر بن الخطاب ‏"‏‏.‏ فعد رجالا‏.‏

حدثنا أبو اليمان، أخبرنا شعيب، عن الزهري، قال أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن، أن أبا هريرة ـ رضى الله عنه ـ قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ بينما راع في غنمه عدا عليه الذئب، فأخذ منها شاة، فطلبه الراعي، فالتفت إليه الذئب فقال من لها يوم السبع، يوم ليس لها راع غيري، وبينا رجل يسوق بقرة قد حمل عليها، فالتفتت إليه فكلمته فقالت إني لم أخلق لهذا، ولكني خلقت للحرث ‏"‏‏.‏ قال الناس سبحان الله‏.‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ فإني أومن بذلك وأبو بكر وعمر بن الخطاب رضى الله عنهما ‏"‏‏.

حدثنا أبو اليمان، حدثنا شعيب، عن الزهري، قال أخبرني حميد بن عبد الرحمن بن عوف، أن أبا هريرة، قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ من أنفق زوجين من شىء من الأشياء في سبيل الله دعي من أبواب ـ يعني الجنة ـ يا عبد الله هذا خير، فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة، ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد، ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة، ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الصيام، وباب الريان ‏"‏‏.‏ فقال أبو بكر ما على هذا الذي يدعى من تلك الأبواب من ضرورة، وقال هل يدعى منها كلها أحد يا رسول الله قال ‏"‏ نعم، وأرجو أن تكون منهم يا أبا بكر ‏"‏‏.

حدثنا محمد بن كثير، أخبرنا سفيان، حدثنا جامع بن أبي راشد، حدثنا أبو يعلى، عن محمد ابن الحنفية، قال قلت لأبي أى الناس خير بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر‏.‏ قلت ثم من قال ثم عمر‏.‏ وخشيت أن يقول عثمان قلت ثم أنت قال ما أنا إلا رجل من المسلمين‏.

حدثني الوليد بن صالح، حدثنا عيسى بن يونس، حدثنا عمر بن سعيد بن أبي الحسين المكي، عن ابن أبي مليكة، عن ابن عباس ـ رضى الله عنهما ـ قال إني لواقف في قوم، فدعوا الله لعمر بن الخطاب وقد وضع على سريره، إذا رجل من خلفي قد وضع مرفقه على منكبي، يقول رحمك الله، إن كنت لأرجو أن يجعلك الله مع صاحبيك، لأني كثيرا مما كنت أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كنت وأبو بكر وعمر، وفعلت وأبو بكر وعمر، وانطلقت وأبو بكر وعمر‏.‏ فإن كنت لأرجو أن يجعلك الله معهما‏.‏ فالتفت فإذا هو علي بن أبي طالب‏.

حدثنا عبد الله بن رجاء، حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن البراء، قال اشترى أبو بكر ـ رضى الله عنه ـ من عازب رحلا بثلاثة عشر درهما فقال أبو بكر لعازب مر البراء فليحمل إلى رحلي‏.‏ فقال عازب لا حتى تحدثنا كيف صنعت أنت ورسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرجتما من مكة والمشركون يطلبونكم قال ارتحلنا من مكة، فأحيينا أو سرينا ليلتنا ويومنا حتى أظهرنا وقام قائم الظهيرة، فرميت ببصري هل أرى من ظل فآوي إليه، فإذا صخرة أتيتها فنظرت بقية ظل لها فسويته، ثم فرشت للنبي صلى الله عليه وسلم فيه، ثم قلت له اضطجع يا نبي الله‏.‏ فاضطجع النبي صلى الله عليه وسلم ثم انطلقت أنظر ما حولي، هل أرى من الطلب أحدا فإذا أنا براعي غنم يسوق غنمه إلى الصخرة يريد منها الذي أردنا، فسألته فقلت له لمن أنت يا غلام قال لرجل من قريش سماه فعرفته‏.‏ فقلت هل في غنمك من لبن قال نعم‏.‏ قلت فهل أنت حالب لبنا قال نعم‏.‏ فأمرته فاعتقل شاة من غنمه، ثم أمرته أن ينفض ضرعها من الغبار، ثم أمرته أن ينفض كفيه، فقال هكذا ضرب إحدى كفيه بالأخرى فحلب لي كثبة من لبن، وقد جعلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم إداوة على فمها خرقة، فصببت على اللبن حتى برد أسفله، فانطلقت به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فوافقته قد استيقظ، فقلت اشرب يا رسول الله‏.‏ فشرب حتى رضيت ثم قلت قد آن الرحيل يا رسول الله‏.‏ قال ‏"‏ بلى ‏"‏‏.‏ فارتحلنا والقوم يطلبونا، فلم يدركنا أحد منهم غير سراقة بن مالك بن جعشم على فرس له‏.‏ فقلت هذا الطلب قد لحقنا يا رسول الله‏.‏ فقال ‏"‏ لا تحزن إن الله معنا ‏"‏‏.‏

هذا هــــــو أبوبكــــــــــــر الصـــــــــديق رضـــــــــــــــــي الله عنــــــــــــــــه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضائل أبي بكر الصــــــــــــديق رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نــــــصــــرالـــــد يـــــن  :: اسلاميات :: اسلام عام-
انتقل الى: